المتوسطة التاسعة لتحفيظ القرآن


*
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أشد العقوبات الإلهية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم البشرى والامل
عضوة جديدة


عدد المساهمات : 190
تاريخ التسجيل : 18/10/2011

مُساهمةموضوع: أشد العقوبات الإلهية   الثلاثاء ديسمبر 17, 2013 1:46 am


]بسم الله الرحمن الرحيــم....

جاء رجل إلى الإمام الحسن البصري يسأله يا أبا سعيد : أعياني قيام الليل فما أطيقه !!
فقال : يا ابن أخي استغفر الله ،وتب إليه فإنها علامة سوء ..

وكان يقول " إن الرجل ليذنب الذنب فيحرم به قيام الليل " ... Crying or Very sad  Crying or Very sad  Crying or Very sad 

فإذا كان الحرمان من نافلة بسبب ذنب فما هو الذنب الذي يسبب الحرمان من الفرض ؟؟

هذا التساؤل لابد للمسلم أن يطرحه على نفسه عندما لا يوفق لقيام صلاة الفجر ، أو لا يوفق للصلاة في جماعة أو لا يوفق لطلب العلم ويجد في نفسه مللاً من ذلك، أو لا يوفق لبر والديه، أو لا يوفق لغير ذلك من الفرائض ..

فليست العقوبة الإلهية مقصورة على التلف المالي والجسدي والإجتماعي والأمني للمذنب أو المقصر، بل لابد من التذكر دائماً أن الحرمان من الطاعات لون من ألوان العقوبة ،
ولكن المشكلة تكمن في القناعة التي يعيش بها بعض المسلمين من أن العقوبة الإلهية لا تكون إلا في نقص الأموال والأنفس والثمرات..

و ثبت أن من أشد العقوبات الإلهية ، (عدم التوفيق للطاعات )، بل إنها تكون أوضح في عدم التوفيق للطاعة منها في الأمور الملموسة ( كنقص الأموال والأنفس والثمرات) لأن في الثانية قد لا تكون عقوبة بل ابتلاء له حكم متعددة...

فهل ينتبه المسلمون لذلك ؟  bounce  bounce  bounce 
سلوا الله القبول ولاتغفلوا !!
فهو أعظم هم حملته قلوب الصادقين!!
فإبراهيم وإسماعيل بعد بناء الكعبة يقولان:
(ربّنا تَقبل منّا إنّك أنتَ السميعُ العليم)
وامرأة عِمران تنذر مافي بطنها لله وتقول:
(فتقبل مني إنّك أنتَ السميعُ العليم)

فالسعادة أن تعلم أن ربك الغني قد قبل منك، Very Happy  Very Happy  Very Happy 
فلك أن تتأمل حال قلب أم مريم والله يقول لها
(فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتًا حسنا)
فإنك إن تدبرت هذه الآية:
[بكى قلبك] شوقًا لهذاالقبول...
وحبًا لربك الكريم...
وخوفًا أن تكون من المحرومين...

-حضرت ابن عمر الوفاة فبكى،
فذكّره ابنه بالصُحبة، والجهاد ، فقال يابني لو أعلم أن لي ركعة قُبلت لاتكلت..
(إنمّا يَتقبل الله منَ المتقين)..

هذا الخوف يجعل الصالحين في زيادة للخير...خوفاً وليس حزنا..
(والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة أنّهم إلى ربهم راجعون*أولئك يسارعونَ في الخيرات وهم لها سابقون)..

-وقفــة :
ما قطع أعناق الصالحين مثل الخوف من عدم القبول ، فانظر إلى إبراهيم وإسماعيل - عليهما السلام - قد شغلهم هم القبول عن عناء العمل ، فانصرفوا يسألون الله أن يتقبل منهم ويغفر تقصيرهم ، قال الله : { وإذ يرفعُ إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيلُ ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم ..ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا أمة مسلمةً لك وأرنا مناسكنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم } ...
فاللهم ليس لنا إلا فضلك وواسع رحمتك ....

-تدبــر :
لما فسر الشيخ عبدالعزيز ابن باز رحمه الله قوله تعالى( وإذ يرفع ابراهيم القواعد من البيت واسماعيل ربنا تقبل منا) بكى أكثر من خمس دقائق وما زاد على أن قال :
"أمر مخصوص لعبد مخصوص بعمل مخصوص في مكان مخصوص ومع ذلك يسأل الله القبول"..
ثم انفجر بالبكاء....

يقول الله عز وجل: (أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا)....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أشد العقوبات الإلهية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المتوسطة التاسعة لتحفيظ القرآن  :: الملتقى الخاص :: نبض القلم-
انتقل الى: